قانون الجذب، هو ذلك القانون الكوني الّذي ينص على أنّ الكون يمتلك ذبذبات إيجابية وأخرى سلبيّة تحدّدها طريقة التفكير، فإن كانت أفكار ومشاعر المرء إيجابية جذب لحياته أحداث قائمة على الفرح والنجاح وإن كانت سلبيّة جذب لنفسه الحزن وكل المشاعر الّتي تتبعه.

مصطلح أو قانون أو ربّما علم، يؤمن به البعض وينكره البعض الآخر، ولكن هناك بعض المشاهير يؤمنون به أو يتّبعونه بشكل مباشر أو حتّى غير مباشر وسنستعرض بعضهم في هذا المقال.


الفنّانة نسرين طافش:

الفنانة نسرين طافش

سنبدأ بها لأنّها الأكثر متابعة للقوانين الكونيّة المتعلّقة بالطّاقة الحيويّة والتّنمية البشريّة، فهي لا توفّر فرصة لحضور ورشة تفاعليّة حول هذا الأمر، غير أنّها خرّيجة أكاديمية الباحث الرّاحل “ابراهيم الفقي” واستمرّت بعد وفاته بخوض تجارب ورحلات مع الكثير من علماء الطّاقة في الوطن العربي مثل: صلاح الراشد- أحمد عمارة- هندة محمّد- سميّة النّاصر غير أنها ستشارك  نهاية الشهر الجاري بحدث تحت اسم “ملتقى الروح الأول” في الجزائر لتكون للمرّة الأولى المُدرّبة وليست المتدرّبة في هذا المجال.

حياة نسرين مليئة بالفرح والتّصالح مع الذّات كما يظهر من خلال مقابلاتها وحساباتها على مواقع التّواصل، غير أنّها تسعى لتكون مؤثّرة وهذا واضح من خلال العبارات والحكم والكتُب الّتي تشاركها للمتابعين، فهل تخوض نسرين مجال الغناء والكتابة من هذا المنطلق؟


الطّبيب مجد ناجي:

طبيب الأسنان مجد ناجي

طبيب المشاهير كما يُقال له، الّذي بدأ من عيادة بالإيجار وانتهى إلى ما يشبه الامبراطورية في مجال معالجة الأسنان. لم يصرّح مجد بشكل واضح أنّه مؤمن بقانون الجذب إلى أنّ أفكاره تشير إلى ذلك، كلامه عن العدل الإلهي والثّقة باللّه وبعدله، بالإضافة إلى حضوره لورشة في مجال الطّاقة والوعي للباحث أحمد عمارة منذ أشهر.

حياة مجد قائمة على التّوكل والسّعي، كما أنّها مليئة بالنجاحات، صاحب أغلى ابتسامة في العالم، وسوشال دكتور، والعديد من الألقاب الأخرى، بالإضافة إلى استقطابه للناس من كل البلدان والقارّات إلى دبي حيث مقرّ عيادة “ليبرتي”


الفنانة أليسا:

النجمة اللبنانية إليسا

دائماً ما تشير أليسا إلى التّصالح مع الذّات، التّركيز على النجاح، وعدم الاهتمام بما يقوله الآخرين عنها، هذا عن العلاقة مع الذّات. أما بما يخصّ الطّاقة الإيجابيّة والسلبيّة وتحديداً قانون الجذب صرّحت في برنا “مجموعة إنسان” مع الإعلامي “علي العلياني”.

حياة أليسا مجموعة من الجوائز والتّكريمات والنّجاحات، فهل يكون هذا القانون هو الدّاعم لها بتجاوزها لمرض السّرطان بعد مشيئة الله؟


الفنّان ناصيف زيتون:

النجم ناصيف زيتون

مغنّي شاب استطاع أن يثبت نفسه بوقت قياسي، فتكلّلت حياته الفنيّة بالنّجاح ابتداء من حصوله على المركز الأوّل في برنامج المواهب “ستار أكاديمي” وليس انتهاء بمنحه لقب نجم الغناء العربي ووقوفه على مسرح قرطاج الّذي لطالما أشار إلى أنّه كان بمثابة حلم له.

يقال أنّه لجذب أحداث أفضل على المرء إحاطة نفسه بما يرغب، وعندما حلّ ناصيف زيتون في برنامج “ضيف في تونس” سأله المقدّم عن أمر الوشوم على يديه، فوضع ناصيف يده على وشم النّجمة قائلاً أنّ طموحه كبير ويطمح إلى أن يكون نجماً كبيراً، فهل يعلم ناصيف عن الجذب أم أنّه يتصرّف بشكل عفوي حيال الأمر؟


الفنّان تيم حسن:

النجم تيم حسن

صاحب الخطوات المحسوبة والمتسارعة والناجحة في آن معاً، فهو منذ بداياته أتقن لعبة الانتقاء وحصل على جوائز بوقت قياسي حيث سبق كل أبناء جيله، بالإضافة إلى أنّه لم يقع في هفوات خلال مسيرته باستثناء مسلسل “الأخوة” الّذي اعتبره البعض أنّه لم يضيف أي شيء لرصيده الفنّي.

قد تكون هذه إشارات لإيمانه بقانون الجذب! النجاح والجوائز ومحبّة الجماهير له بشكل كبير، وحسابات التواصل الاجتماعي الكثيرة الّتي تحمل اسمه، لكن الإشارة الأكثر أهمية هي الرقم الّذي قام بنشره على الانستغرام  وأشار إلى أنّه يرمز لشي خاص به لطالما انتظره، فهل يشبه الرقم في مفهومه النجمة الّذي وشمها ناصيف زيتون؟


الفنّانة أمل عرفة:

النجمة أمل عرفة

نجمة استثنائية، لطالما حقّقت نجاحات وحازت على جوائز، وهو ليس بالأمر الغريب على إبداعها الغير مرتبط بأحد قوانين الكون، بل مرتبط بها وبتميّزها الّذي اعتدنا عليه. في الفترة الأخيرة نشرت أمل على مواقع التواصل الكثير من العبارات التحفيزيّة والخواطر الّتي تشير إلى أنّ الحل في الذّات وليس في مكان آخر، والأمر الّذي يؤكّد إيمانها بعلوم الطاّقة هو حضورها لجلسات الوعي مع الباحث “راني الخضري” فهل أصبحت مؤخّراً  تؤمن بقانون الجذب؟؟


الفنّان تامر حسني:

النجم المصري تامر حسني

نجم بدأ من تحت الصّفر، ولد في بيئة فقيرة جعلته يخسر حبّه الأوّل، وبأبسط الإمكانيّات نهض بنفسه، حتّى غدا فيما بعد نجم جيله واقترن اسمه بنجوم عالميين، بالإضافة إلى حديثه الواضح والصّريح عن الإيجابية في برنامج “رحلة صعود” والعديد من الفيديوهات الأخرى، هذا غير الأغاني الّتي تمد سامعها بطاقة إيجابية مثل: عيش بشوقك، وأغنية “الموضوع فيك” الّذي أشار بها إلى كتابة الأحلام على الجدار وتحديدها بقلم كلّما تحقّقت وهذا في الحقيقة تمرين عملي يمارسه المؤمنون بهذا القانون.


الفنّانة بسمة بوسيل:

الفنانة المغربية بسمة بوسيل

نجمة ستار أكاديمي الّتي اشتركت في البرنامج لهدف لا يخصّ فكرته، صوتها جميل نعم، تحبّ الغناء ولكن لم يكن هذا هو الهدف بل كان الهدف “إنسان”

في مقابلة الفنّان تامر حسني مع “صاحبة السّعادة” كشف أن زوجته بسمة بوسيل انتسبت إلى الأكاديميّة لأجله، لأجل أن يراها وتقوم بجذبه، وأكّد أنّها كانت تضع صوره على جدران الغرفة، والأكثر غرابة أنّها كانت تكتب له الرسائل وكأنّه حبيبها أو خطيبها، الأمر الّذي تحقّق فعلاً فيما بعد!!


الإعلاميّة وفاء الكيلاني:

الإعلامية المصرية وفاء الكيلاني

منذ زواجها من الفنّان تيم حسن وحتّى اللّحظة لا تكل ولا تمل مواقع التواصل عن الحديث بأمر الزواج، سواء من خلال صورة أو منشور ترفيهي، لكنّ الأمر الجدير بالذّكر أن صفحات علوم الطّاقة وقانون الجّب أخذت تنشر الخبر كمثال وتطبيق عملي لجذب شريك الحياة، حيث أكّد أصحاب المنشورات أنّ وفاء كيلاني حقّقت شروط الجذب ونجحت فيه بقولها “أنا عايزة اتجوزك” فهل قامت وفاء مع تيم بتطبيق خطوات بسمة مع تامر!!


اللاعب محمد صلاح:

اللاعب العالمي محمد صلاح

عربي في فريق أجنبي وبأجر عالٍ، الأمر ليس مستحيلاً ولكنّه نادراً! محمد صلاح الّذي سجّل العديد من الأهداف وتميّز في الأداء مع فريق “ليفربول” ذكر مع الإعلامية “لميس الحديدي” أنّه يؤمن بقانون الجذب وذكره بشكل واضح وصريح.

البعض يؤمن في هذا العلم أو القانون أو أيّاً يكن، والبعض يستهجنه ويعتبره أملاً مزيّفاً، ومهما كانت الحقيقة إن كان الأمر يجدي نفعاً فلماذا لا نقوم بتجريبه!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *