مسرحية اختطاف: من اختطف الآخر؟!
أبريل 27, 2017
سيف من نور يمتد من الأصالة نحو العلا
أبريل 28, 2017

كذبة نيسان “حقيقة” بصوت ليندا بيطار

 

أطلقت الفنانة ليندا بيطار أغنية “نيسان” قبل يومين، وهي من كلمات الشاعر رامي كوسا وألحان وتوزيع الموسيقي يزن الصباغ. الأغنية تأتي تعاوناً ثانياً بين الثلاثي بعد أغنية ورد التي أطلقت العام الفائت. ورغم تواجد الكلمات في التسجيل الأولي لصوت ليندا منذ أشهر، لكنها وكما صرحت لموقع ETSYRIA وجدت الأغنية طريقها للمستمعين قبل انتهاء شهر نيسان هذا العام.

وعلم موقع ETSYRIA أن الأغنية تروي قصة حقيقية وقد كتبت من شاب لفتاة ولكن من شدة إعجاب ليندا بالكلمات وطريقة تقديم الأغنية، عدلت الكلمات لتناسب الصوت الأنثوي المختلف ليندا بيطار. مع إدراك جميع القائمين على الأغنية أن هذا النمط هو ليس بالمعتاد لدى الجمهور، ولكن الأصداء الإيجابية هي التي أثمرت هذا التعاون للمرة الثانية بعد أغنية ورد.

الشاعر رامي كوسا وبعد تجربة مميزة في الشعر المحكي، بات اسمه معروفاً في عالم الأغنية. وقدم أعمالاً غنائية لعدد من الفنانين السوريين والعرب، وهذا ما يظهر حسب قوله لموقع ETSYRIA ثمرة التآلف في العمل كفريق مع الملحن يزن الصباغ و الموسيقي هشام بندقجي الذي تولى عمليات المكساج والماسترينغ لأغنية نيسان. فالتعديلات كانت متتابعة على صعيد الكلمات واللحن حتى وصلت الأغنية مرحلة التنفيذ في ثلاثة استدوديوهات بين دمشق وألمانيا.

أما الملحن يزن الصباغ فوضح لموقع ETSYRIA مشروعه المشترك مع الشاعر رامي كوسا والذي ضم أغنيات لسلمى رشيد وفرح يوسف وغيرهم. أما التعاون مع ليندا فبني على الصداقة القوية التي تجمعه معها، لذا كان التوجه لغناء قصص حقيقة حدثت بالفعل. وبدأ المشروع مع أغنية ورد عن بائع ورد التقى فيه يزن ورامي في شارع الحمرا ببيروت. أو اليوم عبر أغنية نيسان، في سعي كما يعبر يزن عن محاولة لرفع مستوى الأذن لدى المستمع العربي من الحالة المتردية التي تعشيها، سواء عبر الكلمات أو اللحن أو التوزيع.

 وبذلك تتآلف ورود نيسان في كلام برائحة الجوري صاغته قريحة رامي كوسا، وتآلف في باقة نضدها موسيقياً يزن صباغ، ليعطرها فل الصوت ليندا بيطار. ويأتي نيسان بفنهم السوري العالي المستوى حقيقة وليس كذبة كما تقول كلمات الأغنية.

 

رابط الأغنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *