بين ورم الحكاية وتورم الفن.. هل نكتب آخر سطور الدراما السورية؟!
أكتوبر 12, 2018
غبريال.. نورٌ في قصر العظم
أكتوبر 29, 2018

#من_عنا: “الجنسية: سوري / الميزة: إعلامي”

مين قال ما عنا إعلام.. “ETSYRIA” من عنا. هي ليست حملة عن ETSYRIA، بل هي حملة إعلامية عن العاملين في المجال الإذاعي والتلفزيوني ممن يحملون الجنسية السورية ويتمتعون بمزايا في الإعداد والتقديم جعلت منهم أسماءً بارزة، فكان عملهم مفاصل القوة في مؤسسات إعلامية عربية وعالمية كبرى. كما حاولوا أن يتخطوا واقع النزاع بسوريا بتقديم رسالة إعلامية متوازنة والحفاظ على مهنيتهم.
لذا قررت منصة ETSYRIA إطلاق حملتها الموسمية لخريف عام 2018 بعنوان #من_عنا، وهي حملة تعريفية بأهم الإعلاميين السوريين وإنجازاتهم ومزايا عملهم وخطواتهم المستقبلية. وذلك عبر طرح منشورات إلكترونية عنهم عبر حسابات المنصة على مواقع التواصل الاجتماعي ابتداءً من يوم السبت 27 تشرين الأول|أكتوبر 2018. لإيصال الوجه المشرق للإعلامي السوري غير المؤدلج بنطاق فكري ضيق، أو العامل على أجندة غير متلائمة مع أهداف الإعلام النبيلة في احترام ذهن المشاهد ومشاعره.
تتضمن الحملة أربعة وسوم رئيسية هي:
أولاً: #برنامج_العمر
للحديث عن البرامج الإذاعية أو التلفزيونية الناجحة والتي تركت بصمة لا تنسى في عالم الإعلام ومازال صداها حاضراً بين الناس.


ثانياً: #الاسم_بيكفي
حين يلمع اسم الإعلامي في عدد من البرامج ويشكل حالة فريدة من نوعها عندها يكون اسمه كافياً لتحقيق معادلة الإعلامي الناجح.


ثالثاً: #ع_الدرب
لأن هناك شباب شغوف بالإعلام يعملون على تصحيح المسار وتوجيه البوصلة الإعلامية بشكل جيد كان هاشتاغ #ع_الدرب للتعريف عن مجموعة ناجحة منهم.


رابعاً: #نجم_الكونترول
ليس النجم من يقف أمام الكاميرا فوراءها هناك جنود مجهولون يعملون بجد ليظهر ما يقدموه بأبهى حلة، وهاشتاغ #نجم_الكونترول هو للتعريف عنهم.

بذلك تنطلق الحملة لتكون إضاءة من زاوية إعلامية على أصدقاء المهنة الشباب والأسماء الكبيرة التي شكلت داخلنا الدافع الأكبر لدخول الميدان الإعلامي، وتأسيس هذه المنصة.



للتواصل مع المنصة للتنسيق ومزيد من المعلومات:
FaceBook/Instagram: ETSYRIA
Twitter: ET_SYRIA
Email: [email protected]

Mob- WhatsApp:
Damascus 00963969459655
 Beirut 0096181792577
Amman 00962780851419

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *