سارة يوسف – سورية جريئة || القصة ومافيها
أبريل 20, 2017
بوستر مسلسل وردة شامية || القصة ومافيها
أبريل 20, 2017

بوستر مسلسل الرابوص || القصة ومافيها

ETsyria || نعيشه في يومنا وجسمنا مشلول، حيث لا يجب أن نحلم. فنحن في الرابوص.
مسلسل في بيئة افتراضية، الأزياء من الستينات والسيارات موديل الثمانينات لكن الممثلين يحملون أجهزة الموبايل وحسب كلام المخرج إياد نحاس في حوار سابق مع جريدة الأخبار: “المناخ النفسي للشخصيات يحدد اللون المسيطر على فضائها، ويحمل دلالة سلوكها”.
سلوك ضبط إيقاع شخصياته السيناريست سعيد حناوي الذي واجه سؤال الصحافة عن اقتباس القصة من فيلم The Grudge الذي أنتج الجزء الأول منه عام 2004. فمن منّا لا يذكر ملامح الشخصية المرعبة فيه، والتي تدور أحداث الفيلم حولها. الفتاة اليابانية ذات الشعر الأسود والعينين الكحيلتين، والتي تمتلك بشرة بيضاء شاحبة، وترتدي ثوباً أبيض فضفاضاً طوال الوقت. ورغم الشهرة الواسعة التي تتمتع بها هذه الشخصية، إلا أن صانعي مسلسل ” الرابوص”، افترضوا أنهم يطرحون للمشاهد مادة بصرية جديدة عليه. من خلال تحويل الممثلة، كندا حنا، لنسخة مشابهة للفتاة اليابانية، وليس هذا فحسب، فالبرومو الدعائي تضمّن مشاهد مرعبة مشابهة لحد بعيد للمشاهد في فيلم “ذا غوردج”.
فالكاتب سعيد الحناوي أصر عند انطلاق المسلسل بأن الشخصيات وليدة بنى أفكاره وبناءها الكامل بقلمه.
والرابوص مسلسل يخرج عن السياق بنواحي كثيرة فتصويره بدأ خلال شهر رمضان الفائت في موسم العرض وفي درجات حرارة عالية. تولت إنتاجه شركتي إنتاج في عملهما الأول واستقطبوا له عدداً كبيراً من نجوم الدراما السورية لم يجتمعوا في مسلسل سوري منذ سنوات بهذا الكم فضلاً عن الاستعانة بممثلين لبنانين في الأداء. هذا والمسلسل صور كاملاً في سورية ولم يذهب إلى لبنان ليواكب الشرط التسويقي بالتصوير هناك.
وقبل ذلك كله سوّق العمل من بابه إلى محرابه بأنه أول عمل رعب سوري ولفوق السادسة عشر من العمر، ترويج دفعه ليكون أول عمل سوري إنتاج العام ينفذ إلى شاشات العرض قبل الموسم الرمضاني. فهل نجح النوع ونمط الإضاءة والتصوير في جذب قناة أبوظبي لشراء العمل حصرياً؟!
في الرابوص سنشاهد كلاً من أمل عرفة، بسام كوسا، ضحى الدبس، عبد المنعم عمايري، محمد حداقي، سلمى المصري، وفاء موصللي، رنا شميّس، يحيى بيازي، حسام تحسين بيك، إيناس زريق وممثلون كثر آخرون.

**تمت الاستعانة بمقال الصحفي محمد الأزن في جريدة الأخبار ومقال الصحفية نور عويتي في العربي الجديد 

 كتابة : Anas Faraj
تصميم : Abdulrahman Alia

 

 

#ETsyria #ET_SYRIA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *