ماذا لو كان هناك جزء ثالث للفصول الأربعة؟
أكتوبر 20, 2017
المشاهير.. ضحية تواصل “غير” اجتماعي
أكتوبر 24, 2017

شماميان: “غزل البنات” مظلوم.. هذه أغنيتي المدللة وهذا هو “الحب”

إعداد المقال: فريق ETSYRIA / إعداد وتقديم البرنامج: نورس يكن


تراث الشّعوب لا ينفصل عنها مهما مرّ من الوقت، لذا تلد الحياة مرة بعد مرة نجوم كنجمة التراث “لينا شماميان” الّتي حلّت ضيفة على الموسم الرابع من برنامج سلام مع نورس على راديو نسائم في لقاء عن أعمالها الجديدة والقديمة وحياتها في العاصمة الفرنسية باريس .
تعود شماميان في أول لقاء موجّه إلى جمهورها السّوري بعد طول غياب وذلك بسبب إقامتها في باريس ليكون اللقاء الأول بعد سنوات عدّة، وعبّرت عن رضاها التام لتجربة ألبومها الجديد “لونان” والذي كان تجربة جديدة بالنسبة لها على كل الأصعدة، الكلام والموسيقى وحتى طرق التوزيع والتسويق على حد قولها.
تطرقت لينا خلال اللقاء إلى تجربة إطلاق ألبومها في اسطنبول بالتعاون مع الموسيقار التركي “غوكسيل باكتاغير” وأشارت إلى خصوصيتها وغرابتها كفنانة أرمنية مؤكدة إلى أن الموسيقين جميعاً كانوا مؤمنين بالجانب الانساني المتعلق بـ الخلاف الشهير بين الأتراك والأرمن حول “المذبحة”، وهذا ما وجدت فيه لينا قدرة الموسيقى على التأليف بين الشعوب مهما كانت الخلافات كاشفة عن كون أصولها من أرمن الأناضول وتحديداً من مدينة “مرعش” الواقعة جنوب تركيا حالياً.

وبالحديث عن ألبوم غزل البنات الألبوم الخاص الأول في مسيرتها قالت لينا أن هذا العمل “مظلوم” وأوضحت أنه لم يحصل على حقه من التسويق بسبب ضعف الإمكانيات وقتها ، وتابعت بالقول أن أغنية “آخر العنقود” من كلمات “ماهر صبرا” وألحان “غوكسيل باكتاغير” هي أغنيتها الأقرب واصفة الأغنية بـ “المدللة “. وعندما سألها مذيع البرنامج عن الفنانة “فايا يونان” تهربت بشكل لطيف، وأوضحت أنها لا تستمع إلى أغانيها.

شوق لينا الجارف دفعها أن تعبر عن شوقها إلى الشّام، وجمهورها الدّمشقي، وترسل سلامها إلى حلب، و تتغزل بـأكلة الشاورما التي وصفتها بـ ” الحب “.

هكذا أطلت لينا عبر إذاعة نسائم سورية بشغفها المعتاد وعفويتها التي ساهمت بوصول إحساسها إلى السوريين في كافة أصقاع الأرض.

يمكنكم الاستماع إلى الحلقة كاملة بالضغط هنا 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *