#اقرأ_في_ET

مارس 6, 2021

«الزعيم».. حين ترّجل عن كرسيه ليكون مجرد «بودي غارد»

بقلم: سالي حجازي كثر الحديث عن مسرحية “بودي غارد” بعد عرضها الأول خارج المسرح، حيث خيمت الصدمة وأرخت الخيبة بظلالها على نفوس المشاهدين، وما بين مستسيغٍ […]
مارس 1, 2021

نبيل ولمى وحاتم في الذاكرة.. على طول الأيام

بقلم: محمود المرعي رحل حاتم علي! أيقَنّا أخيراً أنه لم يعد له وجود سوى في قلوبنا وذاكرتنا، فما من عمل جديد بتوقيعه في جميع المواسم القادمة، […]
فبراير 13, 2021

منة فضالى: أنا مع السيد آدم بين البر والبحر ونفسي اتكلم سوري

حاورها: حسين روماني صعدت درج النجومية خطوة بخطوة، تنقلت بين العديد من الأدوار في الدراما والسينما المصرية حتى كانت “ملكة فريدة” أمام كاميرا الراحل حاتم علي […]
فبراير 12, 2021

بعد الخفوت.. خطوة متزنة للدراما المشتركة في «دفعة بيروت»

بقلم: جواد البعيني بإنتاج ضخم وعلى مدار ثلاثين حلقة تروي لنا الكاتبة الكويتيّة هبة مشاري حمادة حكاية من الزمن الجميل تدور أحداثها في ستينات القرن الماضي، […]
فبراير 4, 2021

شاهد قبل الحذف

بقلم: حسين روماني عقود من الزمن كانت فيها الدراما السورية الابن البار لعائلته، دخلت بسيطة جميلة ببياضها وسوادها ثمّ تلوّنت بألوان الحكاية والصورة والأداء. همها الأوحد […]
يناير 17, 2021

سلافة معمار.. الدهب «التشريفة»

بقلم: أنس فرج تنفتح ستارة المسرح نهاية الألفية الثانية، تصعد على الخشبة فتاة شقراء ستخط لنفسها في العقدين القادمين خطين عريضين لن يجرؤ أحد على الاقتراب […]
يناير 14, 2021

«غاب وما زال بيننا» قراءة في الدراما السورية عقب رحيل حاتم علي

بقلم: أنس فرج عرفنا حاتم مخرجا للدراما السورية، صانعاً لنجاحاتها ومؤسساً لتواجدها عربياً على خارطة المنافسة، دون أن نمعن في تفاصيل شخصية ذلك الرجل الساحر الواقف […]
يناير 2, 2021

شكلين ما بحكي ومنتهيّة وجهان لعملة واحدة

بقلم: محمود المرعي تتنوّع الخيارات وعروض العمل على النجوم من حيث الشخصيّات وصراعاتها، كادر العمل، أساليب الراحة والرفاهية، الأجر الّذي يتقاضونه، وهذه النقاط ما هي إلا […]
ديسمبر 25, 2020

«خيط حرير» حكاية درامية صادمة.. «الفارق بات كبيراً»

بقلم: أنس فرج أنت أمام مسلسل مفاجئ من ألفه إلى يائه، ستقدم لك الحكاية الخطوط كاملة وتعيد نسجها أمامك بحذر، فتشعر لوهلة أنك وقعت في المصيدة، […]
ديسمبر 16, 2020

كالطالب الكسول .. صناعة الموسيقى السورية في آخر مقعد!

بقلم شارل عبد العزيز “طالب المقعد الأخير”، ارتبط هذا اللقب في ذهن الكثيرين بالطالب الكسول، الذي تصله المعلومة بعد الجميع، الذي ينام في الحصص الدراسية والمتأخر […]